منتديات بني شقران

الشخير اثناء النوم مشكله وعلاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشخير اثناء النوم مشكله وعلاج

مُساهمة من طرف Chaala Miloud في الأحد ديسمبر 11, 2016 10:43 pm

يعرف الشخير بانه ذلك الصوت الصادر من خلال الأنف او الفم . أثناء النوم نتيجة انسداد جزئي في مجرى الهواء . وتختلف درجته . من صوت هادئ و يحدث هذا مع غالبية الناس حيث يكون وضع الرأس بالنسبة للعنق غير متناسب الوضعيه وقد يكون للشخير صوت عالي يشبة الحشرجة وهذا النوع قد يكون مصحوبا بتوقف متقطع في التنفس . و إضطراب في النوم واضطراب النوم أو انقطاع التنفس هو توقف الشخص عن التنفس لمدة لا تقل عن: 10 ثوان نتيجة انسداد كلي في مجرى الهواءإن التنفس عن طريق الأنف هو الطريقة الطبيعية والغريزية السليمة إذ أن هذا يوفر كافة الظروف الملائمة لحسن الأداء الوظيفي للرئتين ويضمن وصول هواء نقي الى الرئتين حيث يحدث التبادل الغازي فيتم توفير الاوكسجين للدم والتخلص من ثاني أكسيد الكربون.

- اما التنفس عن طريق الفم فهو عادة مكتسبة، يلجأ إليها الانسان مضطراً عند انسداد الأنف، وعند النوم يحاول المريض ان يتنفس عن طريق الأنف كمسلك غريزي، إلا ان وجود انسداد بالأنف يسبب انبعاث صوت أثناء التنفس (الشخير) نتيجة وجود مقاومة لمرور الهواء مثلما يحدث عند مرور كمية من الهواء في مجرى ضيق كثقب في جدار. غير أن مرور كمية من الهواء غير كافية لامتلاء الرئتين، يؤدي الى متاعب جسيمة للرئتين واضطراب في الأداء الوظيفي للجهاز التنفسي،
ويؤدي عدم تمدد الرئتين الى تعرضهما للتفريغ والانكماش، مما يفضي الى حدوث احتقان بهما، وينتج عن قلة الأكسجين المتوافر للدم عدم تشبع الدم بالأكسجين وعدم قدرته على التخلص الكامل من ثاني أكسيد الكربون.

- ولهذا تأثير بالغ الضرر على كل أعضاء الجسم، وخصوصاً المهمة فيه مثل الجهاز العصبي والقلب فقلة الأكسجين بالدم وكثرة ثاني أكسيد الكربون تسبب ضرراً جسيماً خصوصاً في صغار السن مما ينعكس عليهم في صورة قلة الذكاء، وهبوط النشاط، والتغير التشريحي للوجه والجسم،
- أما في الكبار بالسن فينعكس ذلك على القلب والدورة الدموية، والسن المتقدمة أحوج ما تكون لتوفير كل العوامل اللازمة للتغذية الدموية للقلب والمخ، خصوصاً مع حدوث التغييرات الطبيعية لتلك الأعضاء والمصاحبة للسن، وقد يكون هذا من مسببات الموت المفاجئ أثناء النوم.
- فإذا حاولنا أن نسد أنف النائم فإنه يقوم من النوم مفزوعاً، كذلك عندما نصاب بالزكام، فإننا نعاني من اضطراب في النوم، ويكثر التقلب في الفراش كمحاولة للمساعدة على زيادة انفتاح تجويف الأنف المحتقن. اذ أن التحسن في دخول الهواء لإحدى الرئتين يؤدي الى تحسن التنفس في نفس الجهة من الانف، وذلك كرد فعل عصبي منعكس.

- أسباب الشخير و اضطراب النوم :
تختلف أسباب الشخير تبعا للمرحلة العمرية ، في الأطفال يكون هناك عيوب خلقية مثل انسداد الأنف من الخلف علي جانب واحد أو قد يكون بسبب تضخمات لحمية خلف الأنف أو في اللوزتين و في هذه الحالة يتنفس الطفل من الفم عند النوم و يكون ذلك مصحوبا باهتزاز اللهاة و الجزء العضلي من سقف الحلق محدثا الصوت المميز للشخير و أما في المراحل العمرية التالية فتتعدد أسباب الشخير و أهم هذة الأسباب :
1- اعوجاج الحاجز الأنفي إما خلقيا أو نتيجة لاصابة
2- تضخمات في الأغشية المبطبة لتجاويف الأنف
3- وجود زوائد لحمية في تجاويف الأنف
4- التهابات مزمنة علي هيئة أورام خبيثة بالأنف و البلعوم
5- زيادة الوزن تؤدي إلي ترهلات في سقف الحلق و تضخم بالجزء الخلفي من اللسان.
6- ارتفاع نسبة الدهون الثلاثيه والكليسترول بالدم .

- افضل 10 حلول علاجيه مقترحه :
1-زذاذ الملح فى الأنف :
- المكونات :
- نحتاج إلى ربع ملعقة كبيرة من الملح النقى .
- نصف كوب ماء مغلى مسبقاً حتى نضمن تعقيمه .
- زجاجة فارغة بحيث تصلح لأن تعمل رذاذ للأنف أو قطارة نظيفة معقمة .
الطريقة :
- إضافة الملح النقى إلى الماء المعقم .
- يقلب الملح فى الماء حتى يذوب نهائياً .
- تخزين هذا المحلول الملحى فى زجاجة أو قطارة معقمة .
- كل يوم قبل النوم نضع ثلاث نقط من من هذا المحلول الملحى المصنوع فى المنزل فى كل فتحة من فتحات الأنف .
- إستخدام هذا المحلول الملحى لمدة خمسة أيام .
- بعد خمسة أيام يتم عمل محلول جديد بنفس الطريقة لأن صلاحيته لا تبقى أكثر من خمسة أيام .
- لابد من التخلص من بقايا المحلول الذى نصنعه بعد خمسة أيام ونصنع غيره ونستخدمه يومياً حتى الشفاء التام .

2-زيت النعناع :
يحتوى النعناع على خصائص غنية جداً مضادة للإلتهابات وتعمل على شفاء الأغشية المبطنة للأنف من الإلتهابات والتضخم وهذا عامل أساسى فى عملية وقف الشخير نهائياً مع شفاء ما فى الأنف من مشكلات .
كيفية الإستخدام :
- إستخدام بضع قطرات من زيت النعناع على إصبعك وتدليك الأجزاء السفلية من الأنف .
- عمل حمام بخار وذلك عن طريق غلى نصف دلو من الماء ووضعه فى وعاء ثم تضع فوطة كبيرة على رأسك حتى آخر الظهر وتستنشق بخار الماء المضاف إليه زيت النعناع .
- عمل هذا الحمام من البخار واستنشاقه بزيت النعناع يقلل من تورم الأغشية المبطنة فى الأنف وبذلك يمنع الشخير .
- يمكن استخدام قطرة زيت واحدة مع كوب من الماء وتستخدم بالكامل غرغرة ..
- ولكن احذر من أن تبلع هذا الماء أثناء الغرغرة .

3-الزبدة والسمن الطبيعى :
السمن النقى المصنوع من حليب البقر أو الزبدة المستخرجة منه كان
الناس منذ القدم يستخدمونها مع بعض الأعشاب لعلاج العديد من الأمراض ومن ضمنها الشخير إذن هذا علاج تقليدى وقديم لكنه مستمر حتى الآن بفاعلية ممتازة ويكاد يكون على مستوى العالم منذ القدم حتى الآن ولكن الكثير لا يعلمون هذه الطريقه أو تم التعتيم عليها من قبل شركات الأدوية الكبرى لزيادة إنتاج العقاقير الكيميائية التى تعالج الأمراض ذاتها التى تعالجها السمن الطبيعى .
كيفية الإستخدام :
- نحتاج إلى بعض السمن أو الزبدة الطبيعية .
- تسخين السمن أو الزبدة قليلاً للحصول على بعض القطرات .
- نصب قطرتين من هذا السمن أو الزبدة فى كل فتحة من فتحات الأنف .
- يكرر هذا العلاج يومياً ليلاً قبل النوم والأفضل قبل الذهاب مباشرةً .

4- زيت الزيتون :
من المؤكد أن الجميع يعرف عن فوائد زيت الزيتون أو عن بعضهاوبصرف النظر عن هذه الفوائد فإن زيت الزيتون به قدرة عجيبة على علاج الشخير توجد احيانا لدى أى شخص أنسجة زائدة فى الجز الخلفى من الأنف أو الحلق وهذه الأنسجة من الممكن أن تعمل على عرقلة الهواء أثناء التنفس عند النوم وبذلك يتم عرقلة مجرى الهواء جزئياً وهذا يسبب صوت الشخير ويعتبر زيت الزيتون علاجاً تقليدياً قديماً أيضاً حيث ينصح بشرب بعض من رشفات زيت الزيتون فهو علاج آمن جداً للشخير ونعلاج نهائى لهذه الحالة وأثبتت الأبحاث أيضاً أن الزيوت تعمل على تليين العضلات أسفل الحلق وعند الحنجرة للحفاظ على الممرات الهوائية عندما تكون مفتوحة .ويوصى الأطباء بزيت الزيتون لأنه الأمثل والأفضل على الإطلاق .
كيفية الإستخدام :
- نحتاج لملعقة كبيرة من زيت الزيتون .
- تأخذ هذه الملعقة على هيئة رشفات ثلاث مرات .
- يكرر هذا العلاج يومياً مساءً قبل الذهاب إلى الفراش بقليل من الوقت حتى نعطى فرصة للزيت أن يصل لهذه الأماكن .

5- المرمريه " الميراميه " حشيشة مريم :
يحتوى هذا النبات على كثير من العناصر والمواد العلاجية المفيدة جداً لكثير من الأمراض .لأنها غنية بمضادات الجراثيم ومضادات الإلتهابات ..
وهى أيضاً تقلل من سكر الدم لدى مرضى السكر كما أنها مضادة لارتفاع ضغط الدم وبما أنها مضادة للإلتهابات فهى تقلل من التهابات الممرات الهوائية وتعمل على تخفيف المخاط اللزج فى هذه الممرات سواء فى الفم أو الأنف والحلق .ومن هنا تعمل على وقف الشخير الذى تسببه هذه الإلتهابات .
كيفية الإستخدام :
- الطريقة الأولى :
- عمل حمام بخار مثل الذى شرحناه فى الخطوات السابقة .
- عدد 2 ملعقة كبيرة من الخل .
- وضع بعض أوراق المرمرية فى الماء المغلى .
- إستنشاق البخار من الفم والأنف بطريقة وضع الفوطة الكبيرة على الرأس إلى أسفل الظهر لضمان عدم تسرب البخار بعيداً .
- يمكن وضع ملعقتين الخل مع الماء الساخن والمرمرية قبل الإستنشاق .

- الطريقة الثانية :
- وضع أوراق المرمرية فى كمية ماء مغلى بمقدار كوبين .
- يترك الماء والمرمرية حتى يصبح فاتراً .
- يمكن الغرغرة بهذا الماء المنقوع فيه المرمرية .
- تستخدم هذه الطريقة قبل الذهاب إلى النوم مباشرةً .
- لا تستخدم المرمرية إذا كان يوجد أى أنواع من التشنجات .

Chaala Miloud

عدد المساهمات : 60
نقاط : 364

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى